هل تم اكتشاف علاج لمرض الأيدز ؟
مريض لندن في لندن، خضع رجل مصاب بالأيدز لعملية زرع خلايا جذعية من متبرع لتوليد خلايا دم صحية جديدة...

مريض لندن
في لندن، خضع رجل مصاب بالأيدز لعملية زرع خلايا جذعية من متبرع لتوليد خلايا دم صحية جديدة لأنه مصاب بأحد أنواع سرطان الدم وكانت للخلايا الجذعية التي أعطيت للرجل طفرة طبيعية تحمي من الإصابة ببعض أنواع فيروس الأيدز. وبعد العملية التي تكللت بالنجاح لعلاج سرطان الدم، وجد الأطباء اختفاء فيروس الأيدز من دم المريض أيضًا. وتعتبر هذه هي الحالة الثانية المبلغ عنها. والأولى كانت منذ 10 سنوات، في رجل يعرف باسم “مريض_برلين”.
لم يتم تحرير التقرير بالكامل حتى الآن، لذلك لا يمكننا التأكد من وجود أخطاء لا يزال يتعين تصحيحها أو معلومات إضافية لم يتم نشرها بعد.
لكن البحث يعطي الباحثين معلومات جديدة حول الطرق المحتملة لمنع الفيروس ومنعه من إصابة الخلايا. وحتى ذلك الحين، يجب وضع النقاط التالية بعين الاعتبار:
• كان العلاج في المقام الأول لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية، وليس فيروس نقص المناعة البشرية.
• تخبرنا تقارير الحالة فقط بما حدث للفرد، وليس ما قد يحدث إذا كان الكثير من الناس قد تلقوا هذا العلاج.
نأمل أن يساعد هذا في تطوير علاجات جديدة في المستقبل.